حادثةُ الطيونة... وزير الدفاع: ما حصل لم يكن كمينًا!

المحلية | | Sunday, October 17, 2021 10:29:54 PM
رصد موقع ليبانون ديبايت
أكد وزير الدفاع موريس سليم ان "ما حصل يوم الخميس ليس كمينًا بل حادثة أليمة".

وقال سليم لـ "صوت الناس" عبر "صوت بيروت إنترناشونال": "ما حصل حادثة مشؤومة وظروف حصولها يبقى تحديدها للتحقيق الجاري حاليا والمعتمد على الوقائع والاثباتات التي تحدد المسؤوليات في ما جرى".

وأضاف: "نأمل ان تُظهّر التحقيقات طبيعة ما جرى حتى يعرف اللبنانيون حقيقة ما حصل".

ولفت وزير الدفاع الى أنه "جرى انحراف لمسار المسيرة وجرى وما جرى".

وشدّد على أن "الاجهزة الامنية لم تخدع والتحقيق سيكشف سبب انحراف المسيرة التي ادت الى ما ادت اليه".

وعن تهديد الوزير محمد مرتضى قبيل الحادثة قال: "استبعد ان يكون الوزير قصده اللجوء الى العنف ولا اربط ما حصل الخميس بكلامه".

وردا على سؤال قال: "التحقيقات هي من تثبت ان كان هناك من قناصين على اسطح الابنية ادى الى وقوع ضحايا وانا لا استطيع الجزم ان كان هناك قناصون والتحقيق هو ما سيجلي الامر".

وأضاف: "لا يمكن ان تكون القوى العسكرية منتشرة على كافة الطرق الفرعية بل تكون منتشرة بكثافة في نقطة التجمع الاساسية".

وعن المطالبات بإقالة قائد الجيش، أجاب: "استغرب هذه المطالبات، العماد عون حفظ الجيش وواجه الارهاب على الحدود وهو يقوم بدوره بشكل مميز والمطالبة بإقالته ظلم له، والجيش محبب لدى الناس وهم يرتاحون لوجوده عند حصول اي حدث ونحن لا نقبل باقالته، وهذه المطالبات لا تعبّر عن صوت وضمير الناس".

الأكثر قراءة