بعد ٣ مناصب... "كبرت الخسة براس الوزيرة": عكر تخلع أبواب وزارة الخارجية

أخبار مهمة | | Monday, September 13, 2021 3:10:31 PM

بعد توليها ثلاث مناصب في حكومة واحدة، وهي سابقة لم يشهدها اي من البلدان العربية مسبقاً، يبدو أن نائب رئيس الحكومة المستقيلة، وزيرة الدفاع ووزيرة الخارجية بالوكالة زينة عكر "تشردقت" بمناصبها حدّ تعذر تقبلها ترك مهامها "بالحُسنى" واختارت توديع الوزارة "بمشكل".

وفي التفاصيل، فقد ‏وقع اشكال في وزارة الخارجية والمغتربين اليوم بين الوزيرة زينة عكر والأمين العام لوزارة الخارجية هاني شميطلي (المعروف بتنافرهما منذ استلامها مهام الوزارة) وجرى خلاله عراك مع أمن الوزيرة وتكسير للأبواب، على خلفية تمنّع شميطلي عن تسليم البريد للوزيرة.

فما كل هذه الاندفاعة لاستلام البريد في الساعات الأخيرة للعمل الرسمي وعلى ابواب الاستلام والتسلم بين الوزيرة والوزراء الثلاثة الجدد لمناصبهم في الوزارات التي تشغلها عكر؟؟ ماذا في البريد؟!

وعلام يدل فائض القوة هذا الذي لا يقدم ولا يؤخر في مشهدية اشبه باجتياح وزارة؟ عملاً بمبدأ السلوكيات واللياقات كان من المفترض أن تمارس عملها حتى آخر دقيقة أما القانون فيعطي شميطلي الحق بامتناع تسليمها البريد. ييدو "كبرت الخسة"؟!...

الأكثر قراءة