كركي لمنتخب لبنان: "أنتم الآن المتنفس الإيجابي للشعب اللبناني"... ويوم غد "الدفاع الدفاع الدفاع" شعار لبنان أمام كوريا الجنوبية!

التحري | | Monday, September 6, 2021 9:48:05 PM

يسرى اللحام – التحري

بعد تعادل افتتاحي مع الإمارات، حط منتخب لبنان رحاله في العاصمة الكورية الجنوبية سيول منذ أيام استعداداً لمواجهة منتخبهم الرسمي على أرض ملعبهم عصر غد الثلاثاء ضمن منافسات الجولة الثانية من تصفيات كأس العالم 2022 عن قارة آسيا والمؤهلة للنهائيات في قطر.
ورغم تحقيق لبنان نتيجة إيجابية في الجولة الأولي أمام الإمارات خارج ملعبه، إلا أن مباراة الغد تتطلب من فريقنا الوطني مجهوداً دفاعياً كبيراً، وعدم السماح للمنتخب الكوري بتسديد أي أهداف في شباكه بخاصة أن منتخب كوريا الجنوبية قد تعادل سلبياً أمام منتخب العراق ومباراته مع لبنان مصيرية لا بل أن ربحها "مسألة حياة أو موت".

وفيما تنطلق المباراة في تمام الساعة الثانية ظهرا بتوقيت بيروت، والثالثة عصرا بتوقيت أبوظبي، من المقرر أن تُنقل مجاناً عبر قناة الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" على موقع "يوتيوب" لمن يريد المواكبة.

وقد توجه المنتخب اللبناني الى سيول وهو متفائل بعد خروجه بنقطة مهمة امام منتخب الإمارات، ولكن كعادة الامور في لبنان لا بد ان يحدث ما يعكر صفو التفاؤل وذلك باعتذار " المحترف" اللبناني باسل جرادي عن الالتحاق بالمنتخب تحت ذريعة الاجراءات الصحية الاحترازية التي سيتعرض لها الجميع ليكون لسان حال الجمهور اللبناني: "رجعت حليمة لعادتها القديمة"!

أما في اطار التحضيرات والمباريات والمستوى الذي يقدمه المنتخب اللبناني كان لـ"التحري" لقاء مع المعلّق الرياضي محمد كركي الذي أثنى على تحضيرات المنتخب ووصفها بالتغييرية إيجاباً، و "الجيّدة بخاصة وأنه قد مرّ زمن طويل لم يشهد فيه لبنان تحضيراً جدياً للمنتخب الوطني، وكل ذلك بالرغم من وباء كورونا والإصابات التي حدثت بمعسكر تركيا. وهو ما نتج عنه نقطة ثمينة أمام منتخب كمنتخب الامارات الذي يتفوق على المنتخب اللبناني بالإمكانيات المادية على الأقل، وهو ما جعل من التعادل خارج أرضنا نتيجة ملحوظة بل أكثر من جيدة".

ورداً على سؤال "التحري" عن توقعاته بالنسبة لنتيجة منتخب لبنان أمام منتخب كوريا الجنوبية غداً، قال أنه "يأمل أن تسعفنا اللياقة البدنية في المباراة خاصة انها خارج أرضنا وأمام جمهور المنتخب الكوري وفي ملعبه". كما أنه يتمنى "أن يسعى الفريق لتسجيل مفاجأة ايجابية سواء بتعادل أو حتى بفوز ومحاولة الخروج بأقل الأضرار الممكنة، فالمباراة صعبة ومصيرية ناهيك عن أن هناك فرق بالإمكانات وكوريا تأمل محو خيبة التعادل المُخفق في مباراتها السابقة"

أما بالنسبة لقرار اللاعب باسل جرادي فكان رأيه قاسياً وشديد اللهجة مؤكداً انه لو كان لاعب محترف في أي دوري عربي آسيوي أو افريقي أو أوروبي فكان سيكون تعامل الصحافة معه أقسى وأعنف، لما في تصرّفه من استهتار على أقل تقدير" معتبرا ان الاعلام الرياضي اللبناني كان متساهلاً مع تصرّفه غير المسؤول. وأضاف كركي "على الصعيد الشخصي، أنا أتمنى أن يُعاقب جرادي ويطرد من المنتخب وأن لا يُستدعى لتمثيل المنتخب الوطني، لأن هذه المزاجية التي يتعامل بها هذا اللاعب مع فريقه لا تُطاق وأفعاله باتت لا تُغتفر ولا بد أن يكون لها عواقب. فهو ليس افضل من رفاقه من اللاعبين الذين يتركون عائلاتهم ويسافرون تحت شروط وبروتوكولات الدول، أما إذا كان السبب الحقيقي وراء تخلفه عن المنتخب قيام المدرب بتبديله في المباراة أمام الامارات فهو عذر أقبح من ذنب".
في الختام، توجه كركي بكلمة تشجيعية إلى المنتخب اللبناني قائلاً "أنتم الآن المتنفس الإيجابي للشعب اللبناني بكل أطيافه وبكل المشاكل التي يعيشها فالعبوا لأجل هذا الجمهور الوفي الذي أنا منه قبل أن اكون معلقاً رياضياً، كل الوطن يشجعكم قلباً وقالباً".

الأكثر قراءة