المشاورات النيابية غير الملزمة مستمرة... هذه التفاصيل

رصد | | Tuesday, July 27, 2021 2:30:22 PM

بدأ الرئيس المكلف نجيب ميقاتي مشاوراته النيابية غير الملزمة لتأليف الحكومة، فاستقبل بداية رئيس مجلس النواب نبيه بري.

ثم التقى ميقاتي الرئيس سعد الحريري، وبعدها الرئيس تمام سلام. وقد أكد الاخير بعد خروجه من مجلس النواب أن الوقت للعمل وليس للكلام، وتمنى للرئيس ميقاتي التوفيق.

والتقى ميقاتي نائب رئيس مجلس النواب إيلي الفرزلي.

إلى ذلك، أكدت مصادر مقرّبة من رئيس الجمهورية ميشال عون لـMTV ان "مسألة تشكيل الحكومة لن تكون مسألة شهر بل أيام"، كما أفادت الـ "LBC" ان الرئيس ميقاتي قال أمام كتلة التمية والتحرير انه مستعجل تأليف الحكومة وسيقوم بزيارة قصر بعبدا بعد انتهاء المشاورات النيابية غير الملزمة.

كتلة التنمية والتحرير
التقى الرئيس نجيب ميقاتي كتلة "التنمية والتحرير"، وقال النائب أنور الخليل باسم الكتلة: "قدّمنا لميقاتي التهاني ونريد منه الاسراع قدر الامكان في عملية التشكيل تجاوباً مع طلبات وحاجات الناس التي تطال كل قسم من أقسام الحياة". وأضاف: "إذا تمّ التشكيل وان شاء الله يتم في وقت قصير، طلبنا منه أن ينفّذ كل ما تعهدوا به في اجتماع رؤساء الحكومة السابقين لا سيما في ما يتعلق ببنود الدستور لا سيما المادة 95 منه والمواد التي تشير الى قيام مجلس نواب خارج القيد الطائفي اذا أمكن أو اصلاح قانون الانتخاب الحالي".

كتلة المستقبل
وطلبت كتلة المستقبل من رئيس الحكومة المكلف نجيب ميقاتي الاسراع بالتأليف قدر الامكان لان البلد لا يحتمل تأخيراً.

وصرح باسمها النائب سمير الجسر من مجلس النواب: نؤمن ان خلاص البلد يبدأ من خلال تأليف حكومة قد تتعاون مع صندوق النقد الدولي وتضع البلد على سكة الخلاص ولقد اكدنا مع ميقاتي على ضرورة ان تكون حكومة اختصاصيين.


تكتل لبنان القوي
وصرّح رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل باسم كتلة "لبنان تالقوي" قائلا ان "الكتلة ابلغت الرئيس ميقاتي عدم رغبتها المشاركة في الحكومة المقبلة وبالتالي عدم تدخلها في عملية التأليف"، كما اضاف باسيل ان "منح كتلته الثقة للحكومة مرهون بشكل الحكومة التي سيتم التفاق عليها" مؤكدا ان "كتلته ستقدم الدعم الكامل لأيّ عمل اصلاحي تقوم به الحكومة المقبلة".

كتلة الوفاء للمقاومة
عقب لقائها رئيس الحكومة المكلف نجيب ميقاتي، رأت كتلة الوفاء للمقاومة، بحسب ما كشف النائب محمد رعد، انه على الحكومة أن تعالج أزمات إختيار الوزراء في الوزرات التي تدر الواردات على الدولة.

وطالبت بالعناية الفائقة للشأن المعيشي والخدماتي الملح للمواطنين وفقاً بوقف تحكم السوق السوداء مروراً بتأمين المواد الضرورية وصولاً لى الكهرباء ثم تحريك عجلة الحياة الاقتصادية.

كما شددت على التسريع في تنفيذ القوانين الاصلاحية التي اقرها مجلس النواب والتي تكبح الاحتكارات.

واضاف رعد: نؤكد تعاوننا الجدي في الاسراع بتشكيل حكومة الضرورة لانقاذ البلد، و المطلوب الاسراع في التأليف وتعاون الجميع في هذا الاتجاه وفي البدء على الحكومة ان تسارع فوراً الى طمأنة اللبنانيين في عيشهم فلا تتركهم فريسة للمافيات وتجار الأزمات.
وتابع: لم نطلب مطلباً خاصاًُ لكتلتنا وطلبنا ان تؤلف الحكومة من وزراء ذوي اختصاص وحكمة في ميدان الحياة الاجتماعية العامة لا فقط وراء الارقام والمكاتب.

كتلة التكتل الوطني
تحدث النائب فريد الخازن باسم كتلة التكتل الوطني، وقال بعد لقاء الرئيس المكلف نجيب ميقاتي "تمنينا التوفيق لميقاتي وقلنا له ان الوقت ليس مناسباً لطلب وزير او الكلام عن حقائب بل لوضع نفسنا بتصرفه والحكومة الجديدة لكي تتمكن باسرع وقت من ايقاف الانهيار في البلد".

وأعرب الخازن عن تخوّفه من ان التجارب السابقة لا تبشّر بالخير، وقال "ميقاتي ثالث رئيس حكومة منذ 4 اب، مصطفى اديب سبق ان طرح حكومة مستقلين ولم ينجح والحريري حاول كل ما بوسعه ولم يوفّق ايضاً". وتابع "تمنى له التوفيق وفي الوقت نفسه اقول "الله يعينه" لان المهمة صعبة والتعامل مع العهد ورئيس الجمهورية اصعب من الوضع".

وجدد الخازن الدعوة الى تشكيل حكومة بأسرع وقت ومحاولة ايقاف الانهيار قدر الامكان والنهوض بالبلد. وقال: "الخارج يضغط ويطالب بالاسراع في تشكيل الحكومة، لكن ان كنا عاطلين بحق نفسنا وسيئون في ادارة بلادنا، فهذه العقلية خربت البلد واتمنى ان يكون هناك صحوة جديدة وتعاطي اخلاقي وضمير لانقاذ الناس".

اللقاء الديمقراطي
وأكتفى النائب تيموربالقول: "نتمنى التوفيق للرئيس نجيب ميقاتي ولم نطلب منه اي حقيبة فالحكومة لم تتشكل بعد".

ايلي الفرزلي
قال نائب رئيس مجلس النواب ايلي الفرزلي ان "رئيس الوزراء هو الرئيس المسؤول عن تشكيل الحكومة نتيجة للاستشارات وهو بقوة الدستور المسؤول عن تشكيل الحكومة لانه المسؤول عن نتيجة عملها والا فما هو نفع الذي يجري اليوم ويتم الاتفاق مع رئيس الجمهورية بعد ان ينتهي التشكيلة ومن بعدها يجري رئيس الجمهورية التعديلات".

وتابع الفرزلي: "المهم ليس تسمية الأسماء بل مبدأ الاختصاصيين ومبدأ مواصفات الحكومة هو مواصفات اختصاصيين أما عملية الاسماء فهي تعود لرئيس الحكومة بالاتفاق مع فخامة الرئيس وميقاتي ليس مقيدا باي عدد ولمكه سيستفيد من المعطيات السابقة لتحديد المسار من اجل بلوغ الهدف".

ورداً على كلام رئيس تكتل "لبنان القوي" النائب جبران باسيل، قال الفرزلي: "باسيل هو رئيس كتلة نيابية وله الحق بالتصرف كما يشاء والمهم الا يكون الختم الرئاسي مرتبطا بكلامه" و"نحن الآن أمام تجربة جديدة هي تجربة حكومة برئاسة ميقاتي"، متابعاً: "Wait and See".

الوسط المستقل
اعلن النائب علي درويش انه طلب من رئيس الحكومة المكلف نجيب ميقاتي تمثيل الطائفة العلوية في الحكومة.

وقال النائب نقولا نحاس باسم الكتلة من مجلس النواب: "الدستور يحدد كيفية تسمية الأسماء ومن يسمي الوزراء هو رئيس الحكومة المكلف لا الكتل ولن تحدد مدة التكليف لكنها ستكون فترة قصيرة وقصيرة جدًا".

وتابع: "ندعم لبنان والتسهيل واجب والوضع لا يسمح إلا بالتوافق الكلّي من أجل الانقاذ ويجب ألا نتأخر أكثر".

الكتلة القومية الاجتماعية
وقال النائب اسعد حردان، باسم الكتلة "القومية الاجتماعية،" بعد لقاء الرئيس المكلف نجيب ميقاتي، الى الاسراع في تشكيل الحكومة لمعالجة كل القضايا الملحة، لان البلد لم يعد بامكانه التحمل وتتحمل الحكومة مسسؤولياتها.

وقال: "كفى حصارا، وليفتح عل العمق العربي كله واعادة العلاقات الطبيعية مع سوريا والعمل على تفعيل سياسة الانتاج في لبنان".

كتلة الجمهورية القوية
وتحدث النائب جورج عدوان باسم كتلة الجمهوري القوية قائلا: "أعتقد أن كل اللبنانيين يعلمون موقف القوات اللبنانية من تشكيل الحكومة ونصيف عليه أننا ابغلنا الرئيس المكلف اليوم أننا لن نشارك بالحكومة ولم نطلب منها شيئاً من دون وجود أي مشكلة شخصية مع أحد".
وأضاف " المعركة اليوم ليست طائفية إنما هي بين سلطة متسلطة وبين قوة تغيير نحمل نحن رايتها اليوم و موقفنا مختلف عن موقف التيار فموقفه سلطوي أما موقفنا تغييري".

الأكثر قراءة