توضيح ورد من " اللقاء الأرثوذكسي" رداً على مقال "دواء أسرائيلي في لبنان, أين وزارة الصحة"

التحري | | Monday, June 7, 2021 1:49:14 PM

استناداً للمادتين الرابعة و السادسة من قانون المطبوعات، وحفاظاً لحق الرد، نتقدم من موقعكم الكريم بهذا الكتاب طالبين نشره في المكان عينه و الشكل نفسه الذي نشر فيه مقال الاستاذة مريم مجدولين اللحام, بتاريخ 2 حزيران 2021 تحت عنوان "دواء أسرائيلي في لبنان, أين وزارة الصحة"

تستهجن جمعية اللقاء الأرثوذكسي ما ورد في المقال المذكور أعلاه إلى أن ذلك لا يعدو إلا تشويهاً للحقيقة، سيما وأننا نعيش جميعاً في ظل ظروف قاسية، تستوجب منا تضافر الجهود في هذه الأزمة المستفحلة التي نعيشها مع كافة اللبنانيين وتغليب مصلحتهم بدل نسج إتهامات باطلة اتت إرتداداتها السلبية على الذين يفتقدون الدواء المناسب لحالتهم الصحية.

وانطلاقاً من المسؤولية الوطنية المنوطة بنا كجمعية اللقاء الارثوذكسي، لا بد لنا من توضيح الحقيقة كاملة ووضع الأمور في نصابها السليم وفقاً لما يلي:

أولاً: لقد إستندت كاتبةالمقال على معلومات خاطئة لا تمت إلى الواقع بصلة، زاعمةً في مقالها إلى أن الادوية التي يتم توزيعها هي مصنعة في أسرائيل وذلك لا ينم إلا عن قصد واضح هدفه تشويه سمعة اللقاء الارثوذكسي وأعضائه.

ولتبيان الحقيقة يهم الأمانة العامة في اللقاء الارثوذكسي توضيح وتبيان الآتي:

أ - إن الادوية التي تضمنها مضمون مقال الآنسة مريم مجدولين اللحام قد تمَّ تصنيعها كلها دون أستثناء في عدد من الدول الاوروبية وهي تحديداً فرنسا، المانيا، المملكة المتحدة،اسبانيا،هنغاريا و اليونان. ولدينا البيانات التي تثبت ذلك دون أدنى شك.

ب - كما نؤكد أن هذه الادوية اتت كهبات، وعلى دفعات، عبر مؤسسات وجمعيات معروفة في فرنسا دأبت على مساعدة اللبنانيين عموماً، خاصة بعد كارثة إنفجار الرابع من آب، وما اشارت اليه الكاتبة حول التهريب من والى سوريا هو باطل تماماً.

وتلمُّساً منا كجميعة واكبت منذ تأسيسها مؤازرة بعضنا البعض دون تفرقة، كان من الطبيعي أن يحاول اللقاء الارثوذكسي بلسمة جراح أهلنا المتضررين والحفاظ على كرامتهم تحت وطأة الازمة الاجتماعية، الاقتصادية والصحية المستفحلة في لبنان عبر توزيع الادوية بشفافية و مجاناُ و بإشراف طبيب.

ثانياً: اعتمدت الكاتبة التشكيك بدور ومصداقية اللقاء الارثوذكسي وعمله و مصادر تمويله مستعملة تعابير جارحة ومنافية للحقيقة.

ولتبيان الواقع يهمنا في اللقاء الارثوذكسي بأن نوضح ما يلي:

أ -بأنه منذ تأسسيسه وحتى اليوم نستند في أستمراريتنا على تمويل ذاتي بإندفاع من قبل أعضائه و محبيه في لبنان وبلاد الأنتشار.

ب - أما بالنسبة لعمل اللقاء الدؤوب فلا لزوم لنا بأن نبرهن لأحد ما قمنا به ولانزال، إذ أن الحقيقة حول هذا العمل وطبيعته ساطعة كالشمس و موثقة بالكامل.

ثالثاَ-لقد ورد في مقال الآنسة اللحام وصف جمعيتنا بأنها" لقاء الفرزلي- أبو فاضل المدعو أرثوذكسي".

أ - نؤكد في هذا الصدد بأن النائب السابق مروان ابوفاضل هو حالياً الامين العام للقاء الارثوذكسي والمسؤول تجاه الحكومة كما يتشارك ورفاقه في الهيئة الإدارية بإدارة أعمال "الجمعية المسماة اللقاء الأرثوذكسي" بموجب بيان وعلم وخبررقم:/885 – تاريخ 4/6/2010.

ب -فيما يتعلق بنائب رئيس المجلس النيابي ايلي الفرزلي فهو عميد مجلس الامناء الذي يُعتبر بحكم خبرات أعضائه هيئةً استشاريةً للهيئةِ الادارية.

مع الاحتفاظ بكافة حقوقنا القانونية تجاه اي جهة كانت وأي كان.

الأكثر قراءة