التزويج المبكر في لبنان… على هامش الدورة 65 للجنة وضع المرأة في الأمم المتحدة

حقوق الناس | | Friday, March 19, 2021 2:22:07 PM

حضرت ظاهرة التزويج المبكر في لبنان على هامش الدورة 65 للجنة وضع المرأة في الأمم المتحدة بعنوان: "نحن نسمعك!"، حوار بين الأجيال حول تزويج الأطفال والزواج المبكر والقسري، نظمته البعثتان الدائمتان لكندا وزامبيا لدى الأمم المتحدة، بالشراكة مع Save the Children و UNICEF و UNFPA، حيث شاركت كلودين عون رئيسة الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية في لقاء جانبي رفيع المستوى، وتحدّثت عن ارتفاع نسبة التزويج الطفلات في لبنان في معرض إجابتها على سؤال من الطفلة REHIMA عضوة في برلمان الأطفال الأثيوبي، حول كيفية مناصرة حقوق الطفل في لبنان وأبرز الخطوات المعتمدة لتنفيذ الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل.

فعرضت رئيسة الهيئة الجهود التي تبذل مع شركائها لحث البرلمان اللبناني على اعتماد قانون يحظر الزواج قبل سن ال 18 سنة، ومن هذه الجهود تنظيم طاولات مستديرة مع رجال الدين لإبراز الأثار السلبية التي يتركها تزويج القاصرات على استقرار الأسرة وتربية الأولاد، كما أكدت السيدة كلودين أن وزارة الشؤون الاجتماعية ستطلق قريباً استراتيجية وطنية لمكافحة تزويج الأطفال في لبنان.

ونظراً إلى تأثير العامل الاقتصادي في قرار أولياء أمر الفتيات على تزويجهن، تشارك الهيئة الوطنية في الجهود المبذولة على صعيد الوطن لمكافحة الفقر، عن طريق تشجيع وتمكين النساء على المشاركة في النشاط الاقتصادي وتحسين شروط العمل وتوفير الخدمات الضرورية من ضمان اجتماعي وتأمين الحضانة لأطفال المرأة العاملة، بالإضافة إلى تكثيف حملاتها التوعوية في مختلف المناطق اللبنانية، وبدعم من المنظمات الدولية، بهدف إظهار مخاطر زواج القاصرات.

وتطرقت رئيسة الهيئة الوطنية إلى الإحصاءات الرسمية لعامي 2018 و 2019 والتي أظهرت أن "نسبة 7% من الفئة العمرية من 15 إلى 18 سنة من الإناث كن متزوجات، مع تسجيل ارتفاع محدود خلال السنوات الأخيرة، نتيجة للأزمة الاقتصادية والمالية التي تعاني منها بنوع خاص المجتمعات الفقيرة، ولموجات النزوح السوري التي انتقلت معها إلى لبنان عادات التزويج المبكر للفتيات الرائجة في المناطق النائية من الريف السوري."

وختمت عون : "نرى أن الحلّ الأساسي للوضع لن يكون إلا بإقرار قانون يحظّر تزويج الأطفال، واعتبار الأمر مرتبط بالمصلحة العامة وبالنظام العام، ويحددّ سن ال18 سنة سناً أدنى للزواج، على غرار ما هو معمول به مثلاً للأهلية للقيام بأعمال تجارية أو لممارسة الحق في الانتخاب، خاصة أن معظم دول العالم ومنها لبنان، قد صدقت على الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل للعام 1990 التي تعتبر أن الطفل هو من لم يبلغ سن ال 18 سنة."

الأكثر قراءة